أخبار عاجلة
عقب حادثة روديغر.. توخيل يطالب باحترام اللاعبين -
محادثات في أوسلو بين طالبان ومسؤولين غربيين -
مقاطعة “المستقبل” تضرب ميثاقية البرلمان؟ -
شاهد.. سمكة تزور طبيب الأسنان بعد خسارة وزنها -

عون متهيّب من تجاوز الحريري!

عون متهيّب من تجاوز الحريري!
عون متهيّب من تجاوز الحريري!
لا يزال الرئيس ميشال عون يسعى لإنهاء الأزمة الحكومية التي تعصف بعهده منذ ما بعد الإنتخابات النيابية، إذ لم تحرز عملية التأليف أي تقدم فعلي بعد، مما يجعل عون محاصراً أمام الرأي العام الذي بات يحمل المسؤولية للعهد.

كل الطروحات الأخيرة التي حاولت حلّ عقدة تمثيل سنة الثامن من آذار في الحكومة باءت بالفشل في ظل رفض كل الأطراف بما فيهم رئيس الجمهورية التنازل، الأمر الذي وضع الأخير أمام خيارين، الأول أخذ طرف رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، أما الثاني فهو الإصطفاف الكامل إلى جانب "حزب الله".


مصادر مطلعة أكدت أن رئيس الجمهورية لا يمكنه الدخول في خصومة سياسية مع "حزب الله" خصوصاً بعد كل سنوات التحالف السابقة، غير أن الأمر لا يعني الدخول في معركة لإخراج الحريري وإحراجه ودفعه إلى الإعتذار عن مهمة تأليف الحكومة.

وتشير المصادر إلى أن الرئيس ميشال عون يسعى إلى حلّ العقدة الحالية عبر مبادرة الوزير جبران باسيل، لكنه لن يدخل في المدى القريب في معركة ضدّ رئاسة الحريري للحكومة القادمة، إذ لا مخرج دستورياً حقيقياً وواضحاً يمكن الإعتماد عليه.

وترى المصادر أن أي خطوة تؤدي إلى تخطي دستوري للحريري عبر مجلس النواب قد تؤدي إلى إشكال سياسي كبير، لا شيء يمنعه من الإمتداد إلى الشارع وهذا آخر ما يريده عون.

وتلفت المصادر إلى أن الأزمة الحكومية ستستمر وتطول، غير أن الرهان على إنفصال كامل بين الرئيسين عون والحريري غير وارد في المدى المنظور، إذ لا بديل ولا آلية لإخراج الحريري من رئاسة الحكومة، لذلك فإن عون المنزعج من الحريري لا يبدو في وارد الدخول في إشتباك كامل معه يطيح بالعهد وبأي إمكانية إستقرار سياسي في السنوات المقبلة...

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الحواط: ليكن العام المقبل عام تحرير الشرعية

معلومات الكاتب