أخبار عاجلة

عون يُمسك بطرف الصنّارة.. هل باتَ الصيدُ الحكومي قريبًا؟

عون يُمسك بطرف الصنّارة.. هل باتَ الصيدُ الحكومي قريبًا؟
عون يُمسك بطرف الصنّارة.. هل باتَ الصيدُ الحكومي قريبًا؟
ورد في صحيفة "الجمهورية": قرّر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، كما هو واضح أن يُمسك بطرف الصنّارة، معوّلاً على مشاورات أطلقها في الساعات الماضية، لعلّه يجد من يشاركه من المعنيين بعقدة تمثيل سنّة 8 آذار، في محاولة صياغة تفاهم وبلورة مخرج يؤدي الى بلوغ الصيد الحكومي الثمين في اقرب وقت ممكن، فيكون بمثابة عيدية تُقدّم الى اللبنانيين في فترة الاعياد. فعقد لهذه الغاية لقاءين وصفا بالايجابيين مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري والرئيس المكلّف سعد الحريري، على ان يستكمل مشاوراته اليوم بلقاء وفد من "حزب الله".

وفي معلومات لـ"الجمهورية" أن مبادرة رئيس الجمهورية التي بدأها مع كل من بري والحريري هي مبادرة جدية ومسؤولة وسيواصلها اليوم.

وذكرت المعلومات أنّ عون سيلتقي قيادات من "حزب الله" ومختلف الكتل والقوى السياسية ساعياً الى تقريب وجهات النظر وبلورة الحلّ ما يسهم في توليد تشكيلة حكومية مقبولة يلتفّ حولها الجميع. ويظهر حتى الآن، وفق المعلومات، أن لا مؤشرات لصيغة محدّدة بل مجموعة طروحات يفترض أن تأخذ طريقها الى النقاش بين المعنيين.

وفيما لم تستبعد مصادر معنية بالملف الحكومي إمكان ان تشمل مشاورات رئيس الجمهورية نواب "اللقاء التشاوري" وشخصيات اخرى، لوحظ انه حتى يوم أمس، لم يكن ملحوظاً في هذه المشاورات اي لقاء لرئيس الجمهورية مع النواب الستة، الذين اكّدت اوساطهم لـ"الجمهورية": "إنّ زيارة اي منهم الى عين التينة واردة في اي وقت بعد زيارة بري الى بعبدا".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الحواط: ليكن العام المقبل عام تحرير الشرعية

معلومات الكاتب