“الحزب” ينصح عون وباسيل بتسهيل الأمور حكومياً

“الحزب” ينصح عون وباسيل بتسهيل الأمور حكومياً
“الحزب” ينصح عون وباسيل بتسهيل الأمور حكومياً

توقعت المصادر المتابعة، أن “يتغاضى الرئيس المكلف نجيب ميقاتي عن تسريب التشكيلة الحكومية، مفسحاً المجال لرئيس الجمهورية ميشال عون والفريق المحيط به، إبداء الرأي بالتشكيلة المطروحة، وتحديداً في الأسماء الجديدة، المضافة الى التركيبة القديمة، إذ يبقى احتمال التغيير والتبديل وارداً، شرط عدم الإبقاء على وزير الطاقة في بلد تسوده العتمة، او وزير الاقتصاد، فيما بات جزء من مشاغل اللبنانيين مطاردة رغيف الخبز”.

أكدت ‏مصادر لـ”الأنباء الكويتية”، ان “الموعد لورود إجابة الرئيس عون الرسمية، لا يزال الاثنين او الثلاثاء على أبعد تقدير، وتحديداً قبل عيد الأضحى، فإذا أتى متجاوباً، يكون خيراً، واذا أوغل في السلبية والرفض، يؤجل رد الفعل الى ما بعد عطلة العيد، تجنباً لتسميم الأجواء العامة خلال هذه الفترة”.

وكشفت عن “اتصالات يقوم بها حزب الله مع الرئيس عون، ومع النائب جبران باسيل، لإقناعهما بتسهيل الأمور، وعلى أساس ان الفترة الزمنية من عمر ولاية الرئيس عون لا تستاهل توتير الأجواء على نحو ما هو حاصل. لكن يبدو ان باسيل يعتبر ان انتزاع ميقاتي وزارة الطاقة من فريقه، يمكن ان تمهد لانتزاع المزيد، فيما لو تقبلها بصمت”.

وفي المقابل وطبقاً للمصادر المتابعة، فإن “عدم تجاوب باسيل مع هذه التشكيلة الحكومية، ومعه الرئيس عون، فإن خطوة سياسية صارمة، ستكون بمنزلة الرد المقابل”. فيما رفضت الإفصاح عن ماهية هذه الخطوة، وان كانت معلومات “الأنباء” تشير الى إمكانية ان تصبح الانتخابات الرئاسية المبكرة في المرمى.

وتضمنت التشكيلة الحكومية المسربة 19 وزيراً من حكومة تصريف الأعمال، و5 جدداً، إذ استبدل وزير الطاقة وليد فياض بوليد سنو، وهو من أهل الاختصاص ومقيم في فرنسا، وبعيد عن الوصايات السياسية، ووزير الاقتصاد أمين سلام، المحسوب على التيار الوطني الحر، بالوزير الطاشناقي جورج بوشيكيان، ووزير الصناعة، الذي حل محله في الصناعة المصرفي وليد عساف، فيما أبقى وزارة المال في عهدة حركة أمل، إذ حل النائب السابق ياسين جابر محل وزير المال يوسف الخليل، واستبدل وزير المهجرين والنازحين عصام شرف الدين بنائب عكار سجيع عطية.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سليم مهنئاً الجيش: العمود الفقري للوطن

معلومات الكاتب